الحكومة الإلكترونية

الحكومة الالكترونية

الحكومة الإلكترونية هي استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات (ICT) لتقديم الخدمات الحكومية للمواطنين والشركات وأصحاب المصلحة الآخرين, يمكن استخدامه كأداة لتحسين الكفاءة والشفافية والمساءلة في الطريقة التي تقدم بها الحكومات خدماتها.
فهي تستخدم العمليات الإلكترونية وتكنولوجيا المعلومات لإجراء الأعمال العامة ، بما في ذلك التفاعل مع المواطنين. للحكومة الإلكترونية فوائد عديدة مثل زيادة الكفاءة والشفافية والمساءلة.
كما تستخدم الحكومة الالكترونية تقنية المعلومات (IT) لدعم المواطنين والأعمال والتفاعلات الأخرى مع الجمهور. قد تكون هذه الكيانات وحدات مثل المقاطعات أو البلديات أو الولايات أو القرى أو القبائل,منظمات القطاع الخاص؛ المنظمات الحكومية الدولية؛ أو مؤسسات عالمية متعددة الأطراف مثل الأمم المتحدة.

مفهوم الحكومة الالكترونية:

لقد غير الإنترنت طريقة قيامنا بالأعمال وإجراء البحوث والحصول على المعلومات. على نحو متزايد ، تستخدم الوكالات الحكومية قوة الأدوات عبر الإنترنت لتحسين الكفاءة والاستجابة. من الشائع الآن أن تستخدم الحكومات التكنولوجيا والإنترنت للتواصل مع المواطنين وتعزيز الشفافية وتشجيع المشاركة المدنية

الحكومة الالكترونية

للحكومة الإلكترونية فوائد عديدة. على سبيل المثال ، يمكن أن يقلل الحاجة إلى الاتصال الجسدي بين الناس والحكومات ، مما قد يجعل العمليات الحكومية أكثر كفاءة. كما تجعل الحكومة الإلكترونية الخدمات الحكومية أكثر سهولة للأشخاص المعاقين غير القادرين على زيارة المكاتب الفعلية شخصيًا.

ما هي فوائد ومضار الحكومة الإلكترونية؟

الحكومة الإلكترونية هي وسيلة لتوفير الوقت والمال والموارد مثل الورق, كما يمكن أن تساعد في حل المشاكل في الحكومة من خلال مركزية المعلومات, كما يمكن أن تؤدي الحكومة الإلكترونية إلى مزيد من الشفافية والكفاءة في الحكومة ، ولكنها تخاطر أيضًا بالحمل الزائد للمعلومات وقضايا أمنية,

أمثلة على الحكومة الإلكترونية الناجحة:

الحكومة الإلكترونية مجال ناشئ. لقد تم الاعتراف به كواحد من أكثر الجوانب الواعدة لعولمة الحوكمة والعلاقات الدولية في القرن الحادي والعشرين. تعتبر الولايات المتحدة والصين والبرازيل والهند أمثلة ناجحة عن استخدام ذلك.
نجحت الإكوادور أيضا في تقليل الوقت المستغرق لتسجيل شركة جديدة بنسبة 50٪., بالإضافة إلى ذلك خفضت تشيلي أعمالها الورقية بنسبة 75٪ وزادت عدد الأشخاص الذين يتم خدمتهم بنسبه 100 %.

الخاتمة:

إنها سلسلة متكاملة من الخطوات التي على أي حكومة إلكترونية أن تمر بها حتى تتمكن من تقديم خدمة متميزة للمستفيدين في العالم الرقمي. فلابد أن تستغي عن الورق أولا ثم تعمد الى أتمتة أعمالها تاليا ثم أخيرا تخرج للمستفيدن عبر بوابة إلكترونية تسهل عليهم الحصول على الخدمة. لقد انتهي عصر أتمتة المكاتب الأمامية وبدأ عصر العمل المتكامل والتحول الرقمي الحقيقي.

تابعنا على فيس بوك

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *