Top Web the Arabs site in all Europe

ويب توب موقع العرب في كل أوربا

إن أغلب إنتاج موقع ويب توب من المواقع الإلكترونية هو للعرب الساكنين في أوربا وهذا أمر طبيعي وبديهي حدوثه .

فالموضوع ليس مرتبطاً فقط  بلغة التخاطب التي يتم التفاهم بها، فزبائننا يتقنون لغات البلدان التي يسكنون فيها بشكل تام .

حتى إذا التقيت بمواطن صيني فسوف تجدون طريقة للتواصل كالكلام بالإنجليزية مثلاً أو التواصل بالإشارات أو طرق عديدة ممكنة .

ولكن هذا التواصل مع هذا الصيني سوف يكون محدوداً لأن كل منكما سوف يفهم كلام الآخر ولكن ليس طريقة تفكير الآخر .

لماذا العرب في أوربا يفضلون موقع  ويب توب ؟

لاحظنا هذا الاتجاه من قبل العرب المقيمين هنا في أوربا لتصميم مواقعهم الإلكترونية الخاصة لدينا في شركة ويب توب .

وهذا ليس مجرد صدفة عبثية أو مجرد تصرف عنصري، بل هو أمر منطقي يرتكز على أسباب كثيرة تجعله يحدث .

أسباب (حضارية تواصلية) :

ويب توب موقع العرب في كل أوربا
ويب توب موقع العرب في كل أوربا 2

إن السبب الرئيسي لهذا التفضيل أن المطلوب لإنجاز العمل ليس مجرد (ترجمة) أقوال وكلمات، بل (تفاهم) ينتج فهماً مشتركاً .

لهذا فالمطلوب ليس ترجمة أقوال وحسب، بل أن تفهم الشركة طريقة تفكيرك لتتمكن من إنتاج موقع يناسبك تماماً .

فالخلفية الثقافية الحضارية المشتركة بيننا نحن العرب تتيح لنا أن نفهم بعضنا البعض أكثر من أي أحدٍ غير عربي .

وكل واحد منا حتماً لمس هذا في حياته اليومية هنا في أوربا : لا يفهم على العرب سوى العرب .

أسباب اقتصادية أيضاً :

إن الدافع الأكبر الذي دفع بنا إلى المجيء إلى أوربا هو تحسين حياتنا والانطلاق بها إلى مستويات أعلى وأفضل .

لذلك فمن الطبيعي أن يعني لنا التوفير في النفقات أكثر مما يعني لبقية مواطني دول أوربا التي نقيم فيها .

لذلك فإن موقع ويب توب يأخذ هذا الأمر بعين الاعتبار ويقدم خدماته بأسعار منافسة لبقية مصممي المواقع الإلكترونية الأوربيين .

وهكذا يتمكن أصحاب الفعاليات المختلفة من العرب القاطنين في مختلف دول أوربا من توسيع مصالحهم ومواكبة متطلبات العصر .

وذلك عبر اقتناء موقع إلكتروني يقوم بإشهار أعمالهم وتسويقها وإيصالها إلى الزبائن دون أن يكلفهم ذلك مبالغ كبيرة .

ألا يؤثر ذلك على الوصول إلى المتلقي الأوربي ؟

إن كل الكادر التقني العامل في شركتنا ويب توب هو من العرب المقيمين في دول أوربا منذ فترة طويلة .

وهكذا فإن كل واحد منا تمكن من استيعاب الذهنية الأوربية وطريقتهم في التفكير والتفاعل مع المحيط من حولهم .

وفي نفس الوقت يبقى داخلنا الذهنية العربية الأصيلة رغم استيعابنا لهم وللمحيط الذي من حولنا والذي نعيش فيه .

وهذا يجعل منا جسراً حضارياً مهماً يمكنه التعامل بسهولة ويسر مع كل من الطرفين بشكل جيد ومنتج ونافع .

لذلك فإن تصميمنا للمواقع الإلكترونية ينتج عن كوننا هذا الجسر الحضاري ويمكنه التفاهم مع كل من العربي والأوربي بسهولة .

وختاماً نقول :

يمكنك أن تبحث وتفتش في الشركات التي تقدم لك خدمة إنشاء المواقع الإلكترونية ونحن نشجعك على ذلك .

وفي نفس الوقت كلنا ثقة أنك لن تجد ما يناسبك في أي مكان آخر أكثر (أو حتى مثل) ما نقدمه نحن .

فنحن نقدم أكثر التقنيات تقدماً بأرخص الأسعار، والأهم من ذلك : لا يفهم على العرب إلا العرب .

Add a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *